4 dicembre 2012

You not holiday - il documentario

You not holiday (أنتَ لست في إجازة) – الفيلم الوثائقي

Documentario di Rita Maralla & Alberto Valli

فيلم وثائقي لريتا مارالا وألبيرتو فالي

La recente guerra in Libia e le rivolte avvenute negli Stati del Nord Africa hanno provocato una serie di ripercussioni sul territorio nazionale italiano. Migliaia di persone sono state quindi costrette a lasciare il loro paese per emigrare verso Italia, Francia, Egitto e Tunisia.
Il 12 febbraio 2011 il Presidente del Consiglio dei Ministri dichiara ufficialmente lo “Stato di Emergenza”. Si dà perciò il via alla sospensione delle garanzie previste dallo stato di diritto per i migranti approdati sulle nostre coste e successivamente si designa la Protezione Civile come ente preposto a coordinare la gestione degli interventi. In data 12 aprile 2011, il Dipartimento della Protezione Civile emana il “Piano per l’accoglienza migranti”, il documento ufficiale che definisce la risposta operativa del Sistema nazionale di Protezione Civile all’emergenza umanitaria: primo soccorso, equa distribuzione sul territorio nazionale italiano, assistenza dei profughi e dei rifugiati e in via del tutto eccezionale, ai migranti arrivati in Italia tra l’1 gennaio 2011 e la mezzanotte del 5 aprile 2011 viene rilasciato il permesso di soggiorno per motivi umanitari della durata di sei mesi. La conseguenza principale di questo provvedimento è la seguente: le Commissioni territoriali rifiutano la maggior parte delle domande di protezione internazionale perché sono insussistenti i presupposti per il riconoscimento dello status di rifugiato. Effettuato il colloquio e scaduti i termini per il ricorso, la Questura emette il decreto di espulsione. Chi non lascia l’Italia quindi scaduti i termini diventa automaticamente clandestino.
Nel periodo che intercorre tra la presentazione della domanda di protezione internazionale e un’effettiva risposta da parte delle Commissioni Territoriali, i migranti sono ospitati presso i CARA (Centri Assistenza richiedenti asilo politico), i CIE (Centri di Identificazione ed Espulsione), alberghi privati e cooperative. Il Piano per l’accoglienza prevede quarantasei euro giornalieri per ogni migrante ospitato.
Attualmente sul territorio nazionale sono presenti circa 37.000 migranti, per un piano di gestione di 50.000 persone al massimo.
Un giro di affari di circa 400 milioni di euro.

Il documentario “You not holiday” è una video inchiesta che racconta la vita quotidiana dei profughi, analizza il sistema giuridico in materia e nasce dall’esigenza di raccontare le modalità attraverso cui è stata pianificata e gestita l’emergenza Nord Africa in Italia a seguito delle rivolte avvenute in alcuni paesi nord africani nella primavera del 2012.
L’obiettivo è stato quindi quello di realizzare un documentario che spieghi le leggi ed i documenti ufficiali emanati in questi mesi e validi su tutto il territorio nazionale cercando di mettere in evidenza le contraddizioni. I risultati di tali interventi sono stati un’assistenza inadeguata nei confronti dei migranti, uno spreco di risorse economiche nazionali e un possibile aumento dei clandestini presenti sul territorio italiano a partire dal Dicembre 2012,data in cui è prevista la fine delle misure di accoglienza.

تسببت الحرب الأخيرة التي اندلعت في ليبيا والانتفاضات التي شهدتها دول شمال أفريقيا في إحداث عواقب كثيرة شهدتها الأراضي الإيطالية. اضطُرَّ آلاف الأشخاص إلى ترك بلادهم والهجرة إلى إيطاليا، وفرنسا، ومصر، وتونس. في ١٢ فبراير ٢٠١٢، أعلن رئيس مجلس الوزراء الإيطالي “حالة الطوارئ” بشكلٍ رسمي. وبهذا، فقد تم إعطاء إشارة البدء لتعليق كافة الضمانات التي كان من الممكن أن يستفيد منها المهاجرون الذين تمكنوا من الوصول إلى السواحل الإيطالية، وبناءً عليه سيتم جعل مهمة هيئة الحماية المدنية قاصرة على تنسيق إدارة التدخلات التي ستقوم بها الدولة. في ١٢ أبريل ٢٠١١ ، أصدرت هيئة الدفاع المدني “خطة استضافة المهاجرين”، وهو المستند الرسمي الذي يضع الرد الفعلي للنظام الوطني للحماية المدنية في حالات الطواريء الإنسانية: الإسعافات الأولية، توزيع المهاجرين بشكلٍ عادلٍ على الأراضي الإيطالية، تقديم الدعم للاجئين، وبشكلٍ استثنائي للمهاجرين الذين وصلوا إيطاليا في الفترة ما بين ١ يناير ٢٠١١ ومنتصف ليلة ٥ أبريل ٢٠١١، حيث سيتم السماح لهؤلاء بالحصول على تصريح إقامة لأسبابٍ إنسانيةٍ لمدة ٦ أشهر.
النتيجة الأساسية المترتبة على اتخاذ هذا الإجراء ما يلي: رفض اللجان الإقليمية تسلم معظم الطلبات التي قدمت للحصول على الحماية الدولية لعدم استيفائها كافة الشروط اللازمة للاعتراف بمقدمي الطلبات كلاجئين. وبعد إجراء المقابلات مع هؤلاء اللاجئين، وانتهاء المدة المقررة للتقدم بطلبات اللجوء، أصدرت أقسام الشرطة قرار الإبعاد القسري. مَن لن يترك إيطاليا بعد انتهاء المدة المقررة للتقدم بطلبات اللجوء، يصبح – وبشكلٍ تلقائيٍّ – مهاجراً غير شرعي.
في الفترة ما بين تقديم طلبات الحصول على الحماية الدولية وتسلم رداًّ من قبل اللجان الإقليمية، يتم استضافة المهاجرين لدى مراكز استقبال طالبي اللجوء السياسي (CARA)، ومراكز تحديد الهوية والترحيل (CIE)، والفنادق الخاصة، والجمعيات التعاونية. تقتضي خطة الاستضافة توفير ٤٦ يورو يومياًّ لكل مهاجر يتم استضافته.
يوجد حالياً في الأراضي الإيطالية ما يقرب من ٣٧ ألف مهاجراً، في ظل وجود خطة استضافة قادرة
على احتواء ٥٠ ألف شخصاً على أقصى تقدير.تبلغ تكلفة هذا الأمر ما يقرب من ٤٠٠ مليون يورو.

الفيلم الوثائقي “أنت لست في إجازة” هو تحقيق مصوَّر يصف الحياة اليومية للاجئين، ويتناول بالتحليل النظام القضائي، ويصور كافة الوسائل التي تستخدمها إيطاليا لإدارة حالة الطواريء التي تشهدها منطقة شمال أفريقيا، وذلك في أعقاب الانتفاضات التي اندلعت في بعض بلدان شمال أفريقيا في ربيع ٢٠١٢. كان الهدف هو إنجاز فيلماً وثائقياًّ يشرح القوانين والمستندات الرسمية التي تم إصدارها في هذه الأشهر، والتي باتت تطبَّق في كافة أنحاء إيطاليا، إضافةً إلى محاولة إبراز التناقضات التي قد تعتري هذه القوانين. لم تأت النتائج المترتبة على هذه التدخلات من قبل الدولة في صالح المهاجرين، بل كانت مجرد استنزافاً للموارد الاقتصادية الوطنية، وزيادة محتملة في عدد المهاجرين غير الشرعيين المتواجدين بالأراضي الإيطالية منذ ديسمبر ٢٠١٢، وهو التاريخ الذي من المتوقع أن تنتهي فيه إجراءات الاستضافة.

blog comments powered by Disqus