aljarida follow us follow us

Permettete
due parole...

aljarida.it

A costo di sembrare autoreferenziale, dedico una pagina a noi stessi. Ne è passato di tempo da quando nell’ottobre del 2008 siamo usciti con il numero zero di aljarida. Siamo oggi alla ventesima pubblicazione. Aljarida continua ad essere un cantiere in costruzione, a modificarsi, a cercare di capire come andare incontro ai numerosi lettori, che vengono da realtà molto diverse tra di loro. Nulla sarebbe stato possibile senza i volontari che da tre anni si dedicano costantemente a questo stimolante lavoro. Quindi: grazie Khaled, Mohammad, MarioS, Marghe, Ibrahim, Marko, Tere, Deborah, MarioC, Hiba, Umberto, Samah, Elisa; grazie a quelle decine di persone sparse per il Mediterraneo che hanno contribuito a riempire tutte queste pagine in questi anni con articoli, fotografie, illustrazioni e suggerimenti. A darci la forza di andare avanti sono le decine di migliaia di visite al sito ogni anno, sono coloro che ci aiutano a diffondere la rivista nelle scuole, nei negozi, nelle associazioni e quelle migliaia di persone che ci seguono quotidianamente sui social network da Bolzano a Catania e da Amman a Khouribga, passando da Betlemme e al Fayoum. Per migliorare il nostro lavoro, però, abbiamo bisogno di tutti voi: con le vostre idee, i vostri racconti, le vostre richieste e le informazioni in vostro possesso, potete conribuire a rendere aljarida un prodotto ancor più utile e dinamico, in Italia come all’estero.
Sempre aperti per ogni collaborazione, buon anno nuovo a tutti, kull 3am wa entum bikheir.

M.S,

اسمحوا لي بكلمة..

أعلم أن هذا قد يبدو تحدثاً عن النفس، ولكن اسمحوا لي أن أخصص هذه الصفحة لأتحدث عن أنفسنا. وقتٌ طويل مر منذ العدد صفر للجريد في أكتوبر 2008. واليوم ها نحن بصدد إصدار العدد رقم 20. مجلة "الجريدة" تستمر من حيث كونها بناء آخذاً في الارتفاع، تجدد نفسها باستمرار، تحاول إرضاء مختلف القراء الذين يفدون من بلدان عديدة. لم يكن بالإمكان أن تخرج الجريدة إلى النور، لولا المتطوعين الذين يعملون بدأب منذ ثلاث سنوات لأجل إنجاز هذا العمل الشيق. وعليه: شكراً خالد، محمد، ماريو س.، مارغي، ابراهيم، ماركو م.، تيري، ديبورا، ماريو ك.، هبة، أومبرتو، سماح، إليزا؛ شكراً لهؤلاء الأشخاص الذين ينتمون لبلدان مختلفة من حول البحر المتوسط، والذين ساهموا في إثراء الجريدة بكل هذه الصفحات في هذه السنوات التي ضمت مقالات، وصور، ورسومات، واقتراحات. شكراً أيضاً إلى "برونو"، محررنا الجوال (مع عدسته) والذي ورغم بلوغه الـ 27 عاماً فلايزال يجول بنا. إن من يمنحنا القوة للمضي قُدماً لهي تلك الزيارات التي يقوم بها قراؤنا الأعزاء لموقعنا الإلكتروني كل عام، والتي بلغت عشرات الآلاف. هم مَن يساعدوننا على نشر المجلة في المدارس، وفي المحال، ولدى الجمعيات. هناك أيضاً آلاف الأشخاص الذين يتابعوننا يومياًّ على شبكات التواصل الإجتماعي من بولتزانو إلى كاتانيا، ومن عمان إلى خريبكة، مروراً ببيت لحم وحتى الفيوم. ولتحسين العمل الذي نقوم به، فنحن بحاجة لكم جميعاً: أفكاركم، قصصكم، طلباتكم والمعلومات التي لديكم، يمكنكم أن تساهموا في جعل "الجريدة" عملاً أكثر فائدة وديناميكية، سواء في إيطاليا أو خارجها. نرحب دائماً بتعاونكم معنا، كل عام وأنتم بخير.

م. س.

aljarida
via Derganino, 20
20158 Milano (Italy)
tel. (+39)3771722706
newsletter@aljarida.it

Forse nessun decreto flussi per il 2012

 

A causa della disoccupazione potrebbe saltare il decreto flussi 2012 per gli ingressi regolari in Italia.
"C'è troppa disoccupazione, anche tra gli immigrati. E' inutile far venire gli immigrati dall'estero per poi ritrovarsi tra qualche mese senza lavoro". Non usa mezzi termini ed il concetto è stato ripreso più volte. "Escludo che quest'anno possa esserci un decreto flussi".
Queste le parole del direttore generale dell'Immigrazione del ministero del Lavoro e delle Politiche sociali Natale Forlani, per esprimere la sua opinione rispetto alla pubblicazione di un decreto flussi per il 2012.
Vi terremo aggiornati su www.aljarida.it

 

احتمال عدم صدور قانون تدفق العمالة لعام 2012

 

بسبب من معدلات البطالة المرتفعة، قد لا يتم إصدار قانون تدفق العمالة لعام 2012 بخصوص الوافدين إلى إيطاليا.
"باتت معدلات البطالة مرتفعة جداً، حتى بين المهاجرين. فقد أصبح من غير المجدي استقدام المهاجرين من الخارج ليجدوا أنفسهم في غضون بضعة أشهر بلا عمل". الكلام واضح وصريح، وتردد أكثر من مرة. "قد لا يتم إصدار قانون تدفق العمالة هذا العام". هذه هي كلمات المدير العام لشؤون الهجرة التابع لوزارة العمل والسياسات الاجتماعية ناتالي فورلاني، والتي عبر من خلالها عن رأيه فيما يتعلق بإصدار قانون تدفق العمالة لعام 2012.
سوف نطلعكم على المستجدات على موقعنا www.aljarida.it

Gli sbarchi non sono solo un problema dell'Italia

Il Ministro Riccardi ha affermato che gli immigrati clandestini “Hanno il diritto di approdare sulle nostre coste”, una volta che si trovano in mare, ma sottolinea che “quello degli immigrati clandestini che approdano in Italia è un vero dramma, ed è un problema che riguarda l’Europa, non solo l’Italia”.

Elezioni in EgittoMarocco: turismo nella regione Tadla AzilalLa Microfinanza Islamica (...segue)

الهجرة ليست مشكلة إيطاليا فقط

أكد الوزير ريكاردي أن المهاجرين غير الشرعيين "لديهم الحق في الهبوط على شواطئنا" إذا ما وجدوا أنفسهم في عرض البحر، لكنه شدد على أن "مشكلة المهاجرين غير الشرعيين هي بمثابة مأساة حقيقية في إيطاليا، وأن المشكلة تمس أوروبا بأكملها، وليس فقط إيطاليا".الانتخابات في مصرالمغرب: السياحة في اقليم تادلة أزيلال نظام التمويل الإسلامي الأصغر (.. تابع)

Napolitano, sulla cittadinanza

"Se noi non comprendiamo la portata del fenomeno migratorio significa non saper guardare alla realtà e al futuro"
- Seconde generazioni

Le dimissioni di Berlusconi: la fine di un'era Il Decreto Salva-Italia Siamo totto on bo gebsiano

نابوليتانو يتحدث عن المواطنة

"اذا كنا لا نعي ما تؤدي إليه ظاهرة الهجرة، فهذا يعني عدم قدرتنا على رؤية الواقع والمستقبل"
- الجيل الثاني
استقالة برلسكوني: نهاية عصر قانون إنقاذ إيطاليا سيامو توتو أون بو جيبسيانو

W halla la wein? (E ora, dove si va?)

Dopo averci deliziato con il film "Caramel" (Sukkar banat) nel 2007, la regista Nadine Labaki ha appena lanciato nelle sale "W halla2 la wein?" (E ora, dove si va?). Al centro ancora la guerra civile che ha devastato il Libano tra il 1975 e il 1990.

 

Islametro Poesie scelte Siria, Italia, Svezia

La zakat

Gli immigrati sono anche cervelli...

اوهلّأ لوين؟

 

بعد النجاح الذي حققه فيلم "سكر بنات" عام 2007، يُعرض الآن في الصالات فيلم "وهلّأ لوين؟" للمخرجة اللبنانية نادين لبكي. وتدور أحداث الفيلم أثناء الحرب الأهلية التي دمرت لبنان بين العامين 1975 - 1990.

 

إسلامترو قصائد مختارة من سوريا، إيطاليا، السويدالزكاةالمهاجرون هم عقول أيضاً...

Da Marzo il permesso a punti per i nuovi ingressi in Italia

Il nuovo permesso di soggiorno a punti e riguarda solo i cittadini extracomunitari che devono ancora entrare in Italia, che abbiano più di 16 anni e che chiedono un permesso di almeno un anno.
Ecco come funziona.

 

Ministero del Lavoro: abolito il modello Q per extracomunitari Si può lavorare con il cedolinoIscrizione all'anagrafe per i profughi del Nord Africa e richiedenti asilo

ابتداء من آذار/مارس، التصريح بالنقاط للوافدين الجدد إلى إيطاليا

يتعلق "تصريح الإقامة بالنقاط" الجديد، بالمواطنين الذين لا ينتمون إلى الاتحاد الأوروبي فقط الذين يجب أن يدخلوا إلى إيطاليا، والذين يبلغون من العمر أكثر من 16 سنة، ويطلبون الحصول على تصريح إقامة لمدة لا تقل عن عام.
إليكم كيف هي إجراءات الحصول على هذا التصريح.

وزارة العمل: إلغاء النموذج "كو/Q" للمواطنين غير الأوروبيين إمكانية العمل بإيصال قيد لاجئي شمال أفريقيا، وطالبي اللجوء بالسجلات السكانية