16 maggio 2011

Mar Musa

مار موسى

Arroccato sul bordo estremo della parete rocciosa di un’altura di 1.300 metri, nel deserto, a 80 km da Damasco, e accessibile solo salendo oltre trecento gradini di pietra: è il Monastero di San Mosè l’Abissino o Deir Mar Musa el-Habashi, uno dei più antichi della Siria.

يقع على الحافة العلوية لحائط صخري على ارتفاع 1300 متر، في الصحراء، وعلى بعد 80 كيلومتراً من دمشق. الوصول إليه لا يمكن إلا عن طريق صعود درج يزيد على 300 درجة من الحجارة: إنه دير القديس موسى الحبشي، أحد أقدم الأديرة في سوريا.

Qui, immersa nel deserto, si trova una comunità monastica fondata da un padre italiano, Paolo Dall’Oglio, un gesuita romano che, scoperte le rovine del monastero nel 1982, decise di restarvi e farne il luogo del dialogo interreligioso. Il monastero è formato da vari edifici: molti spazi sono dedicati all’ospitalità della comunità stessa e delle persone che si recano in visita.
Il panorama in cima all’altura è mozzafiato.
Nella piccola chiesa, utilizzata sia come spazio di preghiera che per mangiare, leggere, suonare o semplicemente pensare, ci sono affreschi coloratissimi: recuperati negli ultimi anni, di gran pregio, risalgono ai secoli XI, XII e XII. Il pavimento è ricoperto da bellissimi tappeti di foggia orientale.
Chiunque decida di andare in visita, qualsiasi sia il suo credo religioso, sesso, età, colore e nazionalità, è il benvenuto: nel monastero si può dormire e mangiare offrendo in cambio il proprio lavoro e, su base volontaria, un’offerta in denaro per supportare le attività di accoglienza e dialogo portate avanti dal Padre e dalla comunità. Lasciarsi accogliere da una tazza di te caldo all’arrivo; incontrare viaggiatori capitati un po’ per caso o studiosi di religione e intellettuali provenienti da tutto il mondo; svegliarsi la mattina immersi dalla luce dell’alba che colora di ora il deserto; chiacchierare con l’istrionico Padre Paolo; tutto questo fa, della visita a Mar Musa, un’esperienza davvero emozionante!

Come arrivarci:
da Damasco: prendere un autobus alla stazione Abbasiyn verso la città di Nabek (60 lire siriane a testa). Lo stesso autista può portarvi da Nabek a Mar Musa per 250/300 lire siriane. Il bus vi lascerà alle pendici del monastero. Il viaggio da Damasco dura circa due ore. E cercate di non arrivare con il buio.

Per maggiori informazioni visitare il sito:
www.deirmarmusa.org
Si consiglia di telefonare nel caso si intenda pernottare presso il monastero.

هنا، في الصحراء، تعيش جماعة من الرهبان في الدير الذي أسسه الأب الإيطالي “باولو دالّوليو”، أحد أتباع يسوع الرومانيين، والذي قرر بعد اكتشاف حطام الدير، أن يبقى به وأن يجعل منه مكاناً لحوار الأديان.
الدير يتكون من عدة مباني، ومن العديد من الساحات المخصصة لاستضافة جماعة الدير وزواره.
المنظر العام من أعلى المرتفع الذي يقع عليه الدير خلاب.
في الكنيسة الصغيرة، والتي تستخدم للصلاة، وللأكل، وللقراءة، أو لمجرد التأمل، هناك نقوش جدارية ذات ألون زاهية. وقد تم إعادة ترميمها في السنوات الأخيرة بعناية فائقة، ترجع هذه النقوش إلى القرون الحادي والثاني والثالث عشر. كما تُغطى الأرضية بسجاد جميل ذي طرازٍ شرقي.
من يقرر الذهاب لزيارة الدير، بصرف النظر عن عقيدته الدينية، أو جنسه، أو سنه، أو لونه، أو جنسيته، سيلقى ترحيباً كبيراً. يمكنك النوم في الدير، وكذلك تناول الطعام مقابل القيام بعمل ما، أو مقابل التطوع بتقديم بعض المال دعماً لأنشطة الاستقبال والحوار التي يشرف عليها الأب والجماعة.
الترحيب الذي تجده بكوب من الشاي الساخن عند وصولك، والمسافرون الذين تلتقيهم هناك والذين قد يكونون من دارسي الأديان أو من المفكرين القادمين من جميع أنحاء العالم، والاستيقاظ صباحاً على ضوء الفجر الذي يضفي على الصحراء لوناً قرمزياً، وتبادل أطراف الحديث مع الأب باولو؛ كل هذا يجعل من زيارتك لدير مار موسى تجربة مثيرة حقاًّ!

للوصول إلى هناك:
من دمشق: خذ الحافلة من محطة العباسيين إلى مدينة النبك (60 ليرة سورية للفرد). ونفس السائق يمكنه أن يوصلكم من النبك إلى مار موسى مقابل 250/300 ليرة سورية. ستترككم الحافلة عند سفح الدير. تستغرق الرحلة من دمشق إلى الدير حوالي الساعتين. حاولوا ألا تصلوا هناك ليلاً.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع:
www.deirmarmusa.org يرجى الاتصال مسبقاً إذا كنت تخطط لقضاء الليل في الدير.

blog comments powered by Disqus