12 maggio 2011

Niente documenti? Non ti curo!

لا وثائق؟ لن أعالجك!

A Milano la vita sta diventando sempre più dura. Il diritto alla salute infatti dovrebbe essere una certezza anche per gli stranieri irregolari, secondo l’articolo 35 del Testo unico sull’immigrazione.

في ميلانو تزداد الحياة قسوة. فمن المفترض أن حق الرعاية الصحية مكفول أيضاً للمهاجرين غير الشرعيين، هذا وفقاً للمادة 35 من القانون الوحيد الخاص بالهجرة.

Ma il condizionale è d’obbligo a Milano. Sì perchè secondo la ricerca “La doppia malattia” condotta dai medici del Naga, 82 pazienti affetti da malattie anche rilevanti sono stati inviati presso ospedali con la richiesta di rilascio del codice di emergenza Stp (straniero temporaneamente presente) e nel 61,6% dei casi la richiesta non è stata approvata.
Gli italiani e gli immigrati regolari inoltre possono interpellare i medici di base per avere delle impegnative mentre gli irregolari non sanno a chi rivolgersi e per questo si perdono nella burocrazia. Uno dei principali motivi per cui il codice Stp non è rilasciato è la mancanza di un regolamento chiaro in tutta la Regione. Una norma sulla salute anche per gli immigrati irregolari esiste insomma ma non viene applicata. L’associazione Naga ha perciò elaborato tre proposte che potrebbero migliorare nettamente la situazione: l’iscrivibilità dei cittadini stranieri irregolari nelle liste dei medici di medicina generale; l’applicazione omogenea della normativa nazionale vigente e conseguente rilascio del codice Stp in tutte le strutture sanitarie pubbliche e convenzionate in Lombardia e una campagna pubblica di sensibilizzazione, formazione e informazione sulla normativa vigente e sui diritti fondamentali riguardanti la salute dirette al personale sanitario e ai cittadini stranieri regolari e non.

لكن استخدام صيغة “من المفترض” هو أمر لا مفر منه في ميلانو. نعم، لأنه وفقاً لبحث بعنوان “المرض المضاعف” أجراه أطباء مؤسسة “نجا” (مؤسسة طوعية للرعاية الصحية والاجتماعية للمواطنين الأجانب)، فإن 82 مريضاً ممن يعانون من أمراض معدية خطيرة تم إرسالهم إلى المستشفيات لطلب إصدار تصريح استنثنائي طارئ خاص بالأجانب المقيمين لفترة مؤقتة، وفي 61.6 % من الحالات، لم تتم الموافقة على الطلب. أكثر من ذلك فإن الإيطاليين والمهاجرين الشرعيين يمكنهم زيارة الأطباء العامين الذين يمنكهم إحالة المرضى إلى اختصاصين إذا يلزم الامر، في حين أن المهاجرين غير الشرعيين لا يعرفون إلى أين يتجهون، ويضيعون في تيه البيرقراطية. أحد الأسباب الرئيسة لعدم الموافقة على إصدار هذا التصريح هو عدم تطبيق المادة الخاصة به في جميع أنحاء الإقليم. فالقانون الخاص بكفالة الرعاية الصحية للمهاجرين غير الشرعيين، في واقع الأمر، موجود بالفعل ولكنه لا يطبق. وقد قدمت مؤسسة “نجا” ثلاثة اقتراحات من شأنها تحسين الوضع الحالي: إمكانية أن يسجل المهاجرون الأجانب غير الشرعيين أنفسهم في قوائم الأطباء العامين، وتطبيق المادة القانونية الموجودة بالقانون - الخاصة بالتصريح - بشكل موحد، ومن ثم إمكانية إصدار التصريح الاستنثنائي الطارئ الخاص بالأجانب المقيمين لفترة مؤقتة في جميع المرافق الصحية العامة والمعروفة في لومبارديا، والقيام بحملة تهدف للتوعية العامة والتدريب ونشر المعلومات الخاصة بالتشريعات الحالية والقوانين الأساسية في مجال الصحة، والتوجه بهذه الحملة إلى العاملين في مجال الصحة والرعايا الأجانب الشرعيين وغير الشرعيين.

blog comments powered by Disqus