9 febbraio 2011

Nìguri - un film di Antonio Martino

زنوج: فيلم لأنتونيو مارتينو.

“Cosa succede agli immigrati richiedenti asilo tra l’arrivo a Lampedusa e l’ottenimento dello status di rifugiato?L’Italia è davvero pronta ad accogliere queste persone? E ancora, come hanno fatto, gli italiani, a dimenticare il loro non cosi lontano passato di emigranti? Il microcosmo di un piccolo villaggio calabrese, dove ha sede uno dei più grandi campi d’accoglienza d’Europa, riflette quello che succede nel macrocosmo dItalia: paura delle diversità, diffidenza e il dubbio se e come accogliere tutta questa gente disperata che raggiunge le nostre coste.”

“طالبوا اللجوء من المهاجرين، ما الذي يتعرضون له في الفترة ما بين وصولهم إلى “لامبيدوزا” والحصول على اللجوء؟ هل إيطاليا مستعدة – حقاًّ – لاستقبال هؤلاء الناس؟ وكيف نسي الشعب الإيطالي ماضيه غير البعيد جداً من الهجرة؟ نموذج مصغر لقرية صغيرة تقع في كالابريا - حيث يوجد واحد من أكبر مخيمات الاستضافة في أوروبا – يعكس ما يحدث في باقي أجزاء إيطاليا: خوف من الاختلاف، وانعدام الثقة، والتشكيك في إمكانية، وكيفية استيعاب كل أولئك الناس البائسين الذين يصلون إلى سواحلنا.”

Ecco l’ultimo film di Antonio Martino “Niguri”, che prende in esame non solo la condizione dei richiedenti asilo nel campo di accoglienza di S.Anna, ma anche i conflitti culturali che avvengono quotidianamente tra i richiedenti asilo e la popolazione del piccolo villaggio a ridosso del campo stesso. Il campo situato nella provincia di Crotone, è considerato il più grande d’Europa. Alla luce degli ultimi ma sempre più ignorati sbarchi avvenuti sulle coste del sud Italia, è disarmante vedere come il tema affrontato nel film continui tristemente ad essere sempre attuale.
Il documentario è stato proiettato e premiato in diversi film festival italiani e internazionali.

Il regista:
Antonio Martino, regista da sempre impegnato in tematiche sociali e ambientali, riceve il prestigioso Premio Ilaria Alpi nel 2007 per Gara de Nord_copii pe strada, un documentario sui bambini di strada di Bucarest. Sempre nel 2007 realizza Pancevo_mrtav grad, un reportage ambientale girato a Pancevo, cittadina a quindici km da Belgrado pesantemente bombardata dalla Nato durante la guerra dei balcani del 1999, per il quale riceve, tra i numerosi riconoscimenti, il premio Best Documentary al Planet in Focus Film festival di Toronto. Nel 2009 realizza Be water, my friend, un film che tratta le distastrose condizioni di vita dei pescatori dell’ormai Ex lago di Aral, in Uzbekistan. Il film riceve il primo premio al Clorofilla Film Festival. Attualmente promuove il documentario Nìguri, girato nei dintorni del Campo di Accoglienza di Sant’Anna, frazione di Isola Capo Rizzuto, Crotone.

Sito web: www.antoniomartino.net
Facebook: www.facebook.com/niguri.unfilmdiitaliani

ها هو آخر فيلم أخرجه أنتونيو مارتينو: “Nìguri” (والتي تعني – بلغة أهل غالابريا – الزنوج)، والذي لا يتناول فقط الأوضاع المختلفة لطالبي اللجوء داخل مخيم الاستضافة S.Anna، بل ويتعرض أيضاً للصدامات الثقافية التي تحدث بين طالبي اللجوء وسكان القرية الصغيرة التي تقع على مقربة من المخيم نفسه. يعتبر المخيم، الواقع في مقاطعة “كورتونيه”، الأكبر في أوروبا. في ضوء التدفقات المتزايدة الأخيرة، التي يتم تجاهلها بشكلٍ كبيرٍ، على سواحل جنوب إيطاليا. نرى، مع الأسف، كيف أن المشكلة التي يتناولها الفيلم لاتزال موجودة في الوقت الحالي.
الفيلم تم عرضه، ونال العديد من الجوائز، في كثيرٍ من المهرجانات السينمائية الإيطالية والدولية.

المخرج:
حصل المخرج أنتونيو مارتينو، الذي دائماً ما يهتم بالمواضيع الاجتماعية والبيئية، على “جائزة إلاريا ألبي” في عام 2007 وذلك عن فيلمه “Gara de Nord_copii pe strada”، وهو فيلم وثائقي يتحدث عن أطفال الشوارع في “بوخاريست”. وفي العام نفسه، قام بإخراج فيلم “Pancevo_mrtav grad”، والذي يعد كريبورتاج إجتماعي تم تصويره في “بانتشيفو”، وهي مدينة صغيرة على بعد خمسة عشرة كيلو متر من “بلغراد” والتي تم تدميرها بالكامل من قِبَل حلف الشمال الأطلسي (الناتو)، أثناء حرب البَلقان في عام 1999. وحصل مارتينيو، على جائزة Best Documentary al Planet، عن فيلمه هذا، ووسط استحسان الجميع، وذلك في مهرجان فوكَس السينمائي بـ “تورونتو”. أما في عام 2009، فقد قام بإخراج فيلم “Be water, my friend”، والذي يتناول الظروف القاسية التي تكتنف حياة صيادي بحيرة “أرال” السابقة في أوزباكستان. حيث حاز الفيلم على الجائزة الأولى في مهرجان “كلوروفيلا” السينمائي. حالياً، يقوم بإخراج الفيلم الوثائقي “زنوج” الذي يتم تصوير مشاهده في الأحياء المحيطة بمخيم الاستقبال S.Anna، والذي يمثل أحد أجزاء “جزيرة كابو ريتزوتي” الواقعة في “كروتوني”.

الموقع: www.antoniomartino.net فيس بوك: www.facebook.com/niguri.unfilmdiitaliani

blog comments powered by Disqus